الأربعاء، 18 يوليو، 2012

توافق العمل مع القيم هي رسالتنا في الحياة



هل نمتلك مبادئ؟ وكيف نطبقها ؟ وهل تصرفاتنا واعمالنا هي جزء من المبادئ؟
نأخذ ناحية واحد للتوضيح:

اي تصرف او فعل نابع من الفرد اي بمعنى حديثه وطريقة لبسه وردود افعاله هي رسالته النابعه من الداخل ليوعز للاخرين ان هذه هي حياته الطبيعيه لانها موصوله بمبادئه ولا انحياز في ذلك,  ولكن اذا كانت هذه الرساله قد اُديت بصوره تبتعد قليلا عن المبدئ الذي يحمله الانسان بسبب اراء المجتمع الفتاكه وطريقة رؤيته للاخرين فمن ياترى يتحمل مسؤليه هذه الرساله المشوشه وقلة تقبلها عند الاخرين!!!!
نستنج:
 ان الانسان ان لم يطبق مبادئه على مجتمعه وبيئته سوف يقع ضحية المجتمع الذي لايعرف الا النقد والابتزاز. ونستنتج ايضا انه الشخص منغمس في افكار مجتمعه يعطي ردود افعال عكس مايريد مجتمه وينسى مبادئه.
مثلاً:
نحن نعيش في بيئه اسلاميه عريقه داخل العراق ومن مبادئنا الحفاظ على الحجاب او الملبس المتواضع والمقبول وهذا بديهي ومن المفروض ان نتقبله حتى ولو على حساب افكارنا التي اتت بصورة ردود افعال لهذا المجتمع وهذا يوضح عمق مبادئنا في احترام اراء الاخرين واحترام 
مشاعرهم.

وللتوضيح اكثر:
انا مسلم ورسالتي واضحه للعالم, سأوضح لهم ان مبأدي يكمن في التزامي بعمق قيمي واخلاقي, وهكذا اعرفهم بالاسلام. فانا كيف اعرف ان المسيحيه دين اللهي رباني يخدم البشريه اذا كانوا يتبعونه فقط بنظرياتهم بدون تطبيق عملي!!! وكيف لي ان اعرف نفسي هل اتبع دين محمد ام دين غيره؟ وهل الذين اتبعوه افضل مني؟ كفانا اليوم ادعاءاً بأننا نحب الاسلام فوالله ما طبقنا من الا القليل وعشنا في ظلمات النفس وظلمات مجتمعاتنا التي لا تحترف رؤية الاسلام بل جل ما يهمها هو افكارها البدويه والعشائريه ووالله لقد احبوا رسوالله محمد لانه موجود بينهم وما ان ذهب عنهم رجعت الافكار البدويه تظهر وذهب الاسلام سدى ولم يتمسكوا بوصايه الرسول محمد (ص) لان كرامتهم ستضيع بين من هم افضل منهم ايماناً. واما نحن اليوم نعيش مرارة البداوة ومرارة الحداثه . ضعنا الى درجه اننا ندافع عن الاسلام بطريقه غريبه, نحاول ان نجتهد بآرائنا مسوغه بطريقه افكار الغرب القادمه وبعملنا هذا نهيئ لها قاعده تعمل على تحريف الاسلام وبأفعالنا نساعدهم وبأفكارنا ندعي انها الحداثه.
*****            ******               ******               ******


هل ندعوا انفسنا مسلمين؟ ام هي دعوة الاعمال؟

اذا كنا حقاً اصحاب قيم اسلاميه دعونا نتمسك بأقل شي وهو الحجاب الاسلامي والصلاة واما اذا كنت غير مستعد ان تقنع سأقول ان المسلمين في فرنسا هم افضل مني بأسلامهم لانهم دفعوا الثمن غالياً , حارَبتهم السلطات ولم يحترموا مشاعر المسلمين وادى ذلك الى فصل الكثير من النساء المحجبات من عملهم بسبب التزامهم بمبادئ الاسلام الصحيح . قارن نفسك ايهم يستحق الثناء؟ وايهم يحب الله ؟ يدعوننا بأننا دعاة للاسلام ولو عرفوا اننا مسلمون بهذه الافكار المتحجرة وندعي الانفتاح بالتبرج للطموا وجوههم على هذا العار الذي نحمله.










*****           *****              *****                 *****


Written by:   IHab Hadi Al Karblaay 
   Ihab_2010i@yahoo.com 
  lincoln.brows@Gmail.com